الإثنين , ديسمبر 10 2018
الرئيسية / أخبار / شاهد.. خبراء: من حق تركيا محاكمة ابن سلمان

شاهد.. خبراء: من حق تركيا محاكمة ابن سلمان

صدر المدعي العام التركي مذكرة اعتقال بحق النائب السابق لرئيس الاستخبارات السعودي أحمد عسيري والمستشار السابق لولي العهد السعودي سعود القحطاني على خلفية جريمة اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده بإسطنبول.

وأكد المدعي العام التركي أن “عسيري” و”القحطاني” شاركا في التخطيط لقتل خاشقجي وأنه تهمتهما هي القتل العمد مع التعذيب بوحشية والتخطيط المسبق.

القرار التركي يثير تساؤلات قانونية حول ما إذا كان ذلك سيشمل الإنتربول الدولي وما إذا كان الأمر متوقفا على طلب تركيا لذلك.

قناة “مكملين” ناقشت عبر برنامج “قصة اليوم”، تبعات إصدار النيابة العامة التركية مذكرة اعتقال المتهمين السعوديين.

حيث أشار الدكتور سعد الفقيه، رئيس الحركة الإسلامية للإصلاح، إلى أن إصدار النيابة التركية مذكرة توقيف بحق عسيري والقحطاني له دلالة إعلامية ومعنوية وليس له أهمية كبيرة؛ لأن عسيري والقحطاني لا يتحركان خارج نطاق السعودية والإمارات ومصر.

وأضاف الفقيه أن السلطات السعودية زعمت أنه تم توقيف القحطاني، لكنه في الحقيقة يمارس نشاطه بشكل طبيعي في الديوان الملكي السعودي كما يدير الذباب الإلكتروني ووزارة الخارجية والإعلام، وهو ما يؤكد أن محمد بن سلمان يستخف بالعالم كله.

وأوضح الفقيه أن “ابن سلمان” لن يضحي بالقحطاني ككبش فداء؛ لأنه قريب منه لدرجة كبيرة لكن ربما يضحي بعسيري وبأعضاء الفريق الآخرين، مؤكدا أن ابن سلمان ليس حريصا على تحسين علاقات المملكة مع تركيا، مشددا على أن مشكلة ابن سلمان مع مجلس الشيوخ الأمريكي وليس النائب العام التركي، خاصة بعد إفادة جينا هاسبل مديرة المخابرات الأمريكية والتي أكدت لأعضاء الكونجرس أن ابن سلمان قاتل وهو الذي اشرف وتابع عملية القتل.

 

رأي عام دولي

وقال الدكتور عبدالمجيد العبدلي أستاذ القانون الدولي، إن قضية مقتل خاشقجي أصبحت قضية رأي عام دولي والقضاء التركي أعلن أنه المختص في هذه الجريمة بسبب إقليمية الجريمة.

وتوقع العتبدلي أن تصدر المحكمة التركية حكمها وتطلب من الإنتربول توقيف هؤلاء الأشخاص وبالتالي يستحيل عليهم زيارة أي دولة ملتزمة بتعليمات الإنتربول، مضيفا أنه من المؤكد أن السلطات التركية أرسلت مذكرة توقيف بحق المتهمين قبل توجيه الاتهام إليهما.

وأضاف العبدلي أن النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية واضح ومن حق تركيا محاكمة ابن سلمان وأن تطلب من الإنتربول توقيفه لأنه لا يتمتع بأي حصانة، مضيفا أن الأمم المتحدة إذا اعتبرت أن جريمة قتل خاشقجي تهدد السلم والأمن الدوليين لا تحتاج إلى تفويض سوى عن طريق الجمعية العامة ومجلس الأمن.

شاهد أيضاً

أسرار صفقة القداس في “بلاد الحرمين”.. تواضروس يمنح بن سلمان صكوك الغفران

لم يتورع البابا تواضروس بطريك الكرازة المرقسية وبابا الإسكندرية من أن ينقلب على إنجيل المسيح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *