الإثنين , ديسمبر 10 2018
الرئيسية / أخبار / “فيلم أمريكي” يكشف كيف تمت “إذابة خاشقجي” وبن سلمان يقاطع بن زايد

“فيلم أمريكي” يكشف كيف تمت “إذابة خاشقجي” وبن سلمان يقاطع بن زايد

كشفت الزيارة العلنية الأولى التي يقوم بها ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد حاليًا للسعودية عن تأكيدات وجود حالة غضب غير معلنة بين محمد بن زايد ومحمد بن سلمان، الذي غاب عن المشاركة في اجتماع الأمراء السعوديين مع ابن زايد في قصر العوجا بالدرعية، للمرة الأولى.

حيث ذكرت وكالة واس السعودية أسماء الأمراء والشيوخ الذين حضروا اللقاء، دون أن يكون بينهم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وبحسب مراقبين فإن الغياب اللافت لمحمد بن سلمان يثير علامات استفهام؛ نظرًا لأن الزيارات السابقة لمحمد بن زايد للسعودية والتي كان آخرها في يونيو الماضي، كان بن سلمان على رأس مستقبلي بن زايد في المطار.

وتأتي زيارة بن زايد للسعودية في وقت يعيش فيه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان تحت ضغط دولي غير مسبوق، عقب اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.

أبعدوا الكيس.. أنا أختنق!!

في تطورات مقتل الكاتب الصحفي جمال خاشقجي، كشف رئيس قسم التحقيقات في جريدة صباح التركية نظيف كرمان أن التسجيلات الصوتية التي بيد السلطات التركية توضح أن خاشقجي قُتل بوضع كيس على رأسه، وأن هذه التسجيلات توثق اللحظات الأخيرة في حياة الصحفي القتيل.

وأضاف “كرمان” في حواره له أن آخر الكلمات التي تلفّظ بها خاشقجي كانت: “أنا أختنق، أبعدوا هذا الكيس من رأسي، أنا أعاني من فوبيا الاختناق”، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة، وأن تلك عملية القتل بواسطة الخنق استمرت سبع دقائق.

خطط شيطانية

وأشار إلى أن الفريق السعودي الذي قتل خاشقجي وضع أكياسًا على أرضية الغرفة لمنع تسرب الدماء إليها أثناء عملية تقطيع الجثة، وأن عملية التقطيع على يد خبير الطب الشرعي السعودي صلاح الطبيقي استمرت لمدة 15 دقيقة، ثم وضعت الجثة المقطعة في 5 حقائب كبيرة ونقلت إلى سيارة تابعة للقنصلية السعودية.

وتحدث كرمان عن طريقة التخلص من الجثة، مشيرًا إلى أن فريق الاغتيال جاء ببعض الآلات والأدوات إلى تركيا، وقال إن صحيفته (صباح) ستنشر لاحقًا صور الأدوات التي قدم بها فريق الاغتيال وأدخلها إلى تركيا.

كما أكد أيضًا أن الصحيفة ستنشر في الفترة المقبلة تفاصيل التسجيلات الصوتية التي توثق لحظات مقتل خاشقجي على يد الفريق السعودي في الثاني من الشهر الماضي.

خيال رخيص

في سياق متصل، أعاد ناشطون ومهتمون بالأفلام السينمائية الأمريكية نشر سيناريو فيلم “خيال رخيص” والذي كان نموذجًا لما حدث للكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي، ونقل ناشطون أن خاشقجي تم قتله خلال ساعتين من وصوله القنصلية على يد عملاء سعوديين، وقاموا بتقطيع جسده بمنشار، أحضروه معهم لهذا الغرض، في تكرار لما حدث في الفيلم الأمريكي الشهير.

“خيال رخيص” فيلم أمريكي للمخرج كوينتن تارانتينو كتبه مع روجير أفاري، والفيلم معروف بحواراته المثيرة والمزيج الساخر من الكوميديا والعنف، وعدم التتابع في سرد الأحداث والتلميحات السينمائية.

الفيلم من بطولة: جون ترافولتا، بروس ويليس، صاموئيل جاكسون، أوما ثيرمان، قنج ريمز، آماندا بلامر.

وتدور أحداث الفيلم حول اثنين من القتلة المأجورين، وملاكم وزوجة رجل عصابات، واثنين من اللصوص تتشابك في ثلاث قصص من العنف والخلاص، وهي: قصة القاتل المأجور فيجا (جون ترافولتا)، وقصة الملاكم المحترف كوليدج (بروس ويليز)، وقصة مساعد القاتل وينفيلد (صمويل ل. جاكسون). والقصص تتداخل مرارًا.

شاهد أيضاً

أسرار صفقة القداس في “بلاد الحرمين”.. تواضروس يمنح بن سلمان صكوك الغفران

لم يتورع البابا تواضروس بطريك الكرازة المرقسية وبابا الإسكندرية من أن ينقلب على إنجيل المسيح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *