الإثنين , ديسمبر 10 2018
الرئيسية / أخبار / عباس يتوعد بإجراءات شديدة ضد قطاع غزة

عباس يتوعد بإجراءات شديدة ضد قطاع غزة

توعد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بأن الأيام القادمة ستكون هناك إجراءات شديدة، في إشارة إلى احتمال اتخاذه قرارات جديدة بحق قطاع غزة.

وقال عباس في كلمة له على هامش الاحتفال بالذكرى الرابعة عشرة لرحيل الرئيس السابق ياسر عرفات، إن هناك مؤامرة من “حماس” لتعطيل قيام الدولة الفلسطينية وسنفشلها، مضيفا أنه سيفشل صفقة القرن أيضا.

وأشار إلى أن المجلس المركزي قرَّر اتخاذ قرارات حاسمة بالأيام القليلة القادمة بعلاقاتنا مع هذه الجهة أو تلك، وقال: “هذه الأيام نمر بظروف صعبة، والأيام القادمة ستكون هناك إجراءات شديدة، ومع ذلك ستبقى الأبواب مفتوحة”.

وتطرق عباس إلى قانون التضامن الاجتماعي الذي بدأت الحكومة تنفيذه اعتبارا من هذا الشهر، قائلا إنه ليس مقدسا، ويمكن تعديله بأثر رجعي.

وأضاف أن هناك ملايين الدولارات لدى الإسرائيليين يريدون أن يأخذوها، ولكن بهذا القانون سنحافظ عليها، وعلى حقوق عمالنا.

وكان عباس أعلن أن المجلس المركزي اتخذ قرارات “مهمة” ضد حركة حماس في قطاع غزة، والاحتلال الإسرائيلي، والولايات المتحدة الأمريكية، وآن الأوان لتنفيذها”.

وقال عباس بافتتاح الجلسة المسائية للمجلس المركزي المنعقد في رام الله مؤخرا، وسط مقاطعة غالبية الفصائل ورفض شعبي واسع إنه “سبق واتخذنا القرارات في مجالسنا السابقة فيما يتعلق بأميركا والاحتلال وحركة حماس، وآن الأوان لتنفيذها، لأنه لم يتركوا للصلح موضعًا”.

ويفرض عباس للعام الثاني على التوالي عقوبات بحق قطاع غزة، أبرزها تخفيض رواتب موظفي السلطة بنسبة 50%، وإحالة أكثر من 30 ألف موظف للتقاعد، إضافة إلى تقليص التحويلات والأدوية وتمويل الكهرباء.

شاهد أيضاً

أسرار صفقة القداس في “بلاد الحرمين”.. تواضروس يمنح بن سلمان صكوك الغفران

لم يتورع البابا تواضروس بطريك الكرازة المرقسية وبابا الإسكندرية من أن ينقلب على إنجيل المسيح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *