الخميس , نوفمبر 15 2018
الرئيسية / أخبار / الإسكان تضم مقبرة المجاهد حسن طوبار إلى المباني المعمارية المميزة

الإسكان تضم مقبرة المجاهد حسن طوبار إلى المباني المعمارية المميزة

تلقت هانم طوبار، حفيدة المجاهد المناضل حسن طوبار، خطابا من مجلس مدينة المنزلة، يفيد بصدور قرار وزير الإسكان رقم 632 لسنة 2018، بشأن إضافة عدد واحد مقبرة لسجل المبانى والمنشآت ذات الطابع المعمارى المميز بنطاق مركز ومدينة المنزلة وهى مقبرة المجاهد حسن طوبار بحى الأعجام بمدينة المنزلة.
وطلب أحفاد حسن طوبار ترميم مقبرته بمدينة المنزلة، وتطوير المنطقة المحيطة بها، مع الاحتفاظ بالشكل المعمارى لها، وذلك بناءً على ما انتهت إليه أعمال اللجنة المشكلة بشأن إعادة تخطيط ميدان مسجد الأعجام بالمنطقة، ويعتبر منزلى حسن طوبار، وأحمد عرابى من الآثار التاريخية .
كما سبق أن طرحت هانم طوبار، حفيدة طوبار، فكرة أن يتم عرض وثائق مراسلات نابليون وكليبر وصور الرسائل التاريخية من محمد علي باشا وإبراهيم باشا، وكذلك ما تم تسليمه من صور حسن طوبار وملابسه وسيفه فى المقبرة، فى شكل متحف مصغر يحكى تاريخه، كما وافق المحافظ السابق على الفكرة، أن يخصص جزءا من المكتب على شكل متحف مصغر، وطلب جمع المستندات التاريخية والتواصل معه، ووعد بالتواصل مع الآثار والسياحة لاستكمال المكتبة، لتكون توثيقا لتاريخ المنزلة.
يذكر أن حسن طوبار، شيخ صيادى المنزلة، قد مر على وفاته 218 عاما، ووصفه المؤرخون وقتها بأنه أول مليونير فى مصر، فقد قدرت ثروته حينها بـ5 ملايين فرنك، كما كان يمتلك أسطول صيد يضم أكثر من 5 آلاف مركب صيد، بجانب عدد من مصانع النسيج ومساحات شاسعة من الأراضى الزراعية ولكن عشقه للوطن كان أقوى من حبه لأمواله التى سخرها لمواجهة الحملة الفرنسية التى جاءت لاحتلال مصر.
إلا أنه رغم دوره البارز وبطولته فى التصدى للحملة الفرنسية، إلا أنه منذ وفاته عام 1800 ميلادية لم تهتم أي جهة بقبره أو تخليد ذكراه وتاريخه سوى الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، الذى زار قبره ووضع إكليلا من الزهور عليه وأصدر قرارا جمهوريا حمل رقم 2300 فى عام 1962 ميلاديه باعتبار قصره مزارا أثريا يضم متعلقاته الباقية ورغم مرور سنوات طويلة بعدها لم يتم تنفيذ قرار الرئيس عبدالناصر، وهدم القصر وهدمت الحديقة المحيطة به، كما أهملت المقبرة وأصبحت مأوى للقمامة والحشرات، وسط محاولات عديدة من أحفاده لأخذ موافقات على ترميمها، ولكن دون جدوى حتى كللت هذه المحاولات بالنجاح شهر اغسطس الماضى، عندما وافق المحافظ السابق على الترميم.

شاهد أيضاً

عباس يتوعد بإجراءات شديدة ضد قطاع غزة

توعد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بأن الأيام القادمة ستكون هناك إجراءات شديدة، في إشارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *