الإثنين , يوليو 23 2018
الرئيسية / أخبار / قوات الاحتلال تهدم منازل فلسطينيين و”أوقاف” الأقصى تستنكر اقتحام وزير صهيوني

قوات الاحتلال تهدم منازل فلسطينيين و”أوقاف” الأقصى تستنكر اقتحام وزير صهيوني

أقدمت جرافات إسرائيلية صباح اليوم الأحد (8-7) على هدم ٤ منازل في حي الظهر في مدينة أم الفحم بالأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48..

وذكر موقع “عرب ٤٨” أن المنازل قيد الإنشاء، فيما قال مواطنون إن قوات الشرطة حاصرت مداخل الحي في ساعات الصباح الأولى فيما قامت الجرافات بهدم المنازل.

وقال أحد السكان لـ”عرب ٤٨” إن قوات كبيرة اقتحمت ما يعرف بـ”منطقة الشيكونات” في حي الظهر وهدمت 4 منازل قيد الإنشاء بذريعة “البناء غير المرخص”.

ويوم الثلاثاء الماضي، هدمت السلطات الإسرائيلية منزلا قيد الإنشاء في حي الظهرات في عرعرة المجاورة بذريعة البناء غير المرخص.

من جانب ٱخر استنكرت دائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى المبارك، اقتحام ما يسمى “وزير الزراعة والتنمية الريفية” في حكومة الاحتلال “يوري أرئييل” المسجد الأقصى المبارك صباح اليوم الأحد، حيث يأتي هذه الاقتحام في سياق سماح رئيس حكومة الاحتلال لأعضاء الكنيست ووزراء الاحتلال بتجديد اقتحام المسجد الأقصى المبارك.

وكانت الهيئة الإسلامية العليا، ومجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، ودار الإفتاء الفلسطينية، ودائرة قاضي القضاة في القدس، ودائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى، أصدروا أمس بيانا، أكدوا فيه أن لا صلاحية لنتنياهو بالتدخل في شؤون القدس.

وأكد البيان أن “إدارة المسجد الأقصى المبارك منوطة بالمسلمين وحدهم، وتمثلهم دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، صاحبة الاختصاص والصلاحية، ولا يملك رئيس وزراء الاحتلال الحق بأن يصدر قرارا بالسماح للوزراء ولنواب الكنيست بدخول الأقصى المبارك، فذلك ليس من شأنه، وليس لديه أي صلاحية بذلك، وليس صاحب اختصاص بالسماح أو عدمه، لذا فإن قراره اللامسؤول هو باطل لاغ، ولا يعتد به”.

وحملت الأوقاف نتنياهو المسؤولية الكاملة عن أي توتر يحصل في الأقصى المبارك أو في مدينة القدس نتيجة قراره غير المسؤول.

شاهد أيضاً

السعودية تمنح بلير عقدا بـ12 مليون دولار مقابل استشارات

قالت صحيفة “صنداي تلغراف” البريطانية، إن رئيس الوزراء السابق، توني بلير، وقع صفقة مع المملكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *