الإثنين , أكتوبر 22 2018
الرئيسية / أخبار / اندلاع حريق في صناديق اقتراع ببغداد قبل إعادة الفرز والعدّ يدويا

اندلاع حريق في صناديق اقتراع ببغداد قبل إعادة الفرز والعدّ يدويا

نشب حريق ضخم، اليوم الأحد، في مخازن بالعاصمة العراقية بغداد توجد بها صناديق أوراق اقتراع خاصة بالانتخابات البرلمانية الأخيرة، وذلك قبل البدء في عملية إعادة فرز وعدّ الأصوات يدويا.

وقال المتحدث باسم الداخلية، اللواء سعد معن، في بيان ، إن “فرق الدفاع المدني تحاول السيطرة على حريق اندلع في مخازن تابعة لمفوضية الانتخابات في جانب الرصافة”.

وجانب الرصافة هو أحد قسمي مدينة بغداد على الجانب الشرقي لنهر دجلة، الذي يشطر المدينة إلى نصفين.

ولم تدل الداخلية بمزيد من التفاصيل بشأن صناديق الاقتراع الخاصة بانتخابات 12 مايو الماضي.

فيما قال الملازم أول في شرطة العاصمة، حاتم الجابري للأناضول، إن المخازن، التي اندلعت فيها النيران، مملوكة لوزارة التجارة، واستأجرتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لخزن صناديق الاقتراع الخاصة بالانتخابات البرلمانية الأخيرة.

وأضاف أن أسباب الحريق ما تزال مجهولة، مشيرا إلى أن المخازن تخضع لحراسة أمنية مشددة.

وأوضح الجابري أن هذه المخازن تحتوي على صناديق الاقتراع الخاصة بجانب الرصافة من بغداد.

ومن شأن هذا التطور أن يزيد من حدة الجدل الدائر في العراق بشأن الانتخابات الأخيرة، في ظل اتهامات بوقوع عمليات تزوير وتلاعب، ودعوات إلى إعادة إجراء الانتخابات.

وسيشكل احتراق الصناديق ضربة لقرار البرلمان العراقي، الأسبوع الماضي، إعادة فرز وعدّ الأصوات يدويا، بعد أن قالت الحكومة وكتل سياسية إن الانتخابات رافقتها “خروقات جسيمة”.

وأعلن مجلس القضاء الأعلى، الذي يدير شؤون القضاء، اليوم، أنه عيّن قضاة لإدارة مفوضية الانتخابات، خلال عملية إعادة الفرز والعدّ اليدوي.

ومن المنتظر أن تباشر المفوضية قريبا، وتحت إدارة القضاء، عملية عدّ وفرز أصوات الناخبين، بعد تجميد عمل مسؤولي المفوضية، الذين يواجهون اتهامات بالفشل في إدارة الاقتراع والتواطؤ في ارتكاب عمليات التلاعب.

ووفق النتائج المعلنة الشهر الماضي، حل تحالف “سائرون”، المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في المرتبة الأولى بـ54 مقعدا من أصل 329، يليه تحالف “الفتح”، المكون من أذرع سياسية لفصائل “الحشد الشعبي”، بزعامة هادي العامري، بـ47 مقعدا.

وبعدهما حل ائتلاف “النصر”، بزعامة رئيس الوزراء، حيدر العبادي، بـ42 مقعدا، بينما حصل ائتلاف “دولة القانون” بزعامة رئيس الوزراء السابق، نوري المالكي (2006: 2014) على 26 مقعدا.

شاهد أيضاً

في موسم الزيتون.. تجار: ثمرة رزق.. ومواطنون: انصدمنا من أسعاره

ي شهر أكتوبر من كل عام، يبدأ موسم حصاد الليمون والزيتون بنوعيه الأخضر والأسود، ويستعد البائعون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *