الخميس , سبتمبر 20 2018
الرئيسية / أخبار / مكاسب برشلونة وريال مدريد بعد التعادل في «الكلاسيكو»

مكاسب برشلونة وريال مدريد بعد التعادل في «الكلاسيكو»

انتهت مباراة برشلونة وريال مدريد، في «كلاسيكو» الدوري الإسباني التي أقيمت، مساء أمس الأحد، بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل الفريقين، لتنطوي واحدة من أهم المباريات في الموسم.

وحسم برشلونة لقب الدوري الإسباني للموسم الجاري، في الجولة قبل الأخيرة، كما حافظ على سجله بعدم تلقي أي خسارة خلال 24 مباراة من المسابقة.

ونستعرض في التقرير، المكاسب التي حققها فريقا ريال مدريد وبرشلونة بعد التعادل في «الكلاسيكو».

احتفال ميسي وسواريز في مباراة برشلونة وريال مدريد

تجنب الهزيمة
يعد المكسب الأول الذي خرج به برشلونة من مباراة «الكلاسيكو» أمام ريال مدريد، هو تجنب تلقي الهزيمة الثالثة على التوالي، عندما يستضيف غريمه التقليدي على ملعب كامب نو بإقليم كتالونيا.
وتلقى برشلونة هزيمتين في آخر 3 مباريات «كلاسيكو» في مختلف المسابقات على ملعبه وبين جماهيره، وهو رقم سلبي كان يخشاه كتيبة أرنستو فالفيردي قبل اللقاء.
كما حافظ برشلونة على سجله المميز خلال الموسم الجاري، بالوصول للمباراة رقم 24 على التوالي دون تلقي أي هزيمة خلال الموسم الجاري فقط.

لحظة طرد سيرجي روبيرتو في مباراة برشلونة وريال مدريد

إفساد الاحتفال
تمكن فريق ريال مدريد من تقديم مستوى مميز، حقق من خلاله الهدف من اللقاء الذي كان بمثابة تحصيل حاصل بعد تتويج «البلوجرانا» باللقب، وهو إفساد الاحتفالات على غريمه.
وتوج برشلونة باللقب في المباراة قبل الأخيرة، ومن ثم كان علي الفريق الوقوف في ممر شرفي لتهنئة الفريق الكتالوني باللقب، كما جرت العادة في المواسم الأخيرة.
وصرح زيدان، المدير الفني لريال مدريد قبل المباراة، باعتزامه لرفض العادة، والوقوف في ممر شرفي لبطل «الليجا»، وهو ما كان.
ولم يكتف زيدان برفض الممر الشرفي فقط، بل بذل الفريق جهدا كبيرا في لقاء الأمس، وتمكن من فرض التعادل على غريمه التقليدي، على ملعب وبين جماهيره.

جانب من مباراة برشلونة وريال مدريد

الاستعداد لنهائي كارديف
ثاني المكاسب لريال مدريد، هو خير الاستعداد لمباراة نهائي دوري أبطال أوروبا، حين يواجه فريق ليفربول في مدينة كييف، عاصمة أوكرانيا.
ويسعى «الميرنجي» لتحقيق الفوز على رفاق محمد صلاح، لاعب ليفربول، في المباراة النهائية، من أجل التتويج باللقب للمرة الثالثة على التوالي، والذي يعتبر «حفظ لماء الوجه» بالنسبة للفريق الملكي.
ورغم تتويج ريال مدريد بـ5 ألقاب خلال الموسم الماضي، تحت قيادة زين الدين زيدان، ولكن أداء الفريق تراجع بشكل كبير في الموسم الجاري، ليخسر المنافسة على لقب الدوري الإسباني «إكلينيكيًا» من نهاية الدور الأول، بعد اتساع الفارق مع برشلونة إلى 14 نقطة.
كما خسر ريال مدريد التنافس على لقب كأس ملك إسبانيا، بعدما خسر من دور نصف النهائي على يد فريق أشبيلية، قبل أن يفوز الغريم التقليدي أيضًا في النهائي، ويتوج باللقب.

صورة من المباراة

أرقام ميسي
حقق لاعبو فريق برشلونة عددًا من الأرقام القياسية خلال المباراة، فوصل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي سجل الهدف الثاني «للبلوجرانا» مساء أمس، إلى الظهور في 35 مباراة «كلاسيكو» على التوالي، في مختلف المسابقات، ليعادل الرقم القياسي للاعب ريال مدريد الأسبق، باكو جينيتو.
كما تمكن «البرغوث الأرجنتيني» من فك العقدة التي لحقته في آخر 4 مبارايات بالدوري الإسباني، التي تقام على ملعب كامب نو، والتي تعد أكبر عدد من المواجهات يغيب ميسي خلالها عن التهديف في مسيرته.
وحقق أيضًا ميسي رقمًا قياسيًا جديدًا لشخصه، بالوصول للهدف رقم 40 الذي يشارك به، بعدما سجل وصنع، بواقع تسجيل 26 هدفًا وصناعة 14 هدفا آخر لزملائه.

شاهد أيضاً

قبل بدء العام الدراسي.. سرقة “أجهزة المعامل” وانهيار أسقف الفصول وفرض إتاوات على أولياء الأمور

في واقعة تكشف انهيار منظومة الأمن والآمان في مصر، وتحديدا في ملف حماية المؤسسات التعليمية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *