الثلاثاء , أبريل 24 2018
الرئيسية / أخبار / 25 عاما على أول عملية استشهادية في فلسطين

25 عاما على أول عملية استشهادية في فلسطين

(16/04/1993م) ما بعد هذا اليوم، لم يكن كسابقه في تاريخ المقاومة الفلسطينية، حيث شهد أول عملية استشهادية في فلسطين المحتلة، نفذها الاستشهادي القسامي ساهر تمام.

ففي ذلك اليوم قبل 25 عاما فتح الاستشهادي ساهر حمد الله تمام (22 عاماً) من نابلس الطريق لمن خلفه من الاستشهاديين ليسطروا سجلا جديدا من المقاومة والفداء في سبيل التحرر من الاحتلال الصهيوني على أرض فلسطين.

وقبل تنفيذ العملية الاستشهادية الأولى -التي نفذتها كتائب القسام- نفّذ الاستشهادي القسامي ساهر تمام عملية دعس بطولية، ضد الجنديين (الرقيب أول عوفر كوهين، والرقيب اسحق برخا) أثناء انتظارهما في محطة الباصات القريبة من مفترق “شيلو” في طريقهما إلى معسكر الجيش الصهيوني القريب من مدينة نابلس.

بدأ الفدائي ساهر تمام بقيادة السيارة بسرعة كبيرة وانعطف نحو الجنود وقام بدعسهم، قبل أن ينسحب بسلام، ليصبح بعدها مطاردا لأجهزة أمن الاحتلال.

العملية الأولى

في مدينة نابلس، أصبحت السيارة المفخخة الأولى التي أنهاها المهندس الأول لكتائب القسام يحيي عياش تنتظر الساعات القادمة لتهز أكثر المناطق تحصيناً في الكيان الصهيوني، بمجمع تجاري عسكري في منطقة “ميحولا” في غور الأردن.

جهّز المهندس يحيى عياش العبوات الناسفة التي ربطت بثلاث اسطوانات غاز في سيارة الجيب التي كانت تحمل لوحة ترخيص صهيونية، وبعد عدة عمليات رصد ومراقبة مكثفة من قبل أبطال سرية شهداء “عيون قارة” انطلق الاستشهادي تمام في نحو الساعة الثانية عشر من بعد ظهر يوم الجمعة الموافق 16 نيسان (إبريل) ،1993.

وبالتزامن مع مسيرة (الأكفان) التي بدأها المبعدون لمرج الزهور باتجاه حاجز الجيش الصهيوني عند معبر “زمريا”، انطلق الشهيد ساهر التمام بسيارته المفخخة التي اخترقت كل الحواجز والإجراءات الصهيونية، واتجه بأقصى سرعته نحو هدفه.

وما هي إلا لحظات حتى كان وسائل الإعلام الصهيونية والعالمية تنقل للمبعدين في مرج الزهور، دوي الانفجار الهائل في ساحة المقهى بين حافلتين عسكريتين الأولى مستأجرة من شركة أيجد (خط 96) لتقتل عشرات الجنود الصهاينة في الحافلة الأولى والتي كانت ستقلهم من طبريا إلى القدس، بينما أقلت الثانية جنوداً من غور الأردن إلى وسط فلسطين المحتلة.

لكن الاحتلال كعادته، تكتم على خسائره في هذه العملية وأعلن فقط عن مقتل اثنين من جنوده وإصابة (8) آخرين.

شاهد أيضاً

قطر تتهم الإمارات بالتلاعب بالحقائق بشأن طائرتها المدنية

استنكرت الهيئة العامة للطيران المدني القطرية، الأحد، اتهام الإمارات لقطر “بتهديد الأمن والسلامة الجوية”، مؤكدةً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *