السبت , يونيو 23 2018
الرئيسية / أخبار / أصل الاسم (7).. لماذا سُميّ محمود بكر بـ “كمبالا”؟

أصل الاسم (7).. لماذا سُميّ محمود بكر بـ “كمبالا”؟

محمود بكر كان مُعلقاً رياضياً مميزاً لا زالت تعبيراته وقفشاته على اللاعبين والمباريات مستمرة حتى بعد رحيله.. ولكن لماذا أُطلق عليه”محمود كمبالا” وما علاقة الأمر بنكسبة حرب 1967؟

هذا ما سنعرضه في الحلقة السابعة من أصل الاسم وبطلها محمود بكر، لاعب الأوليمبي ومديره الإداري ورئيسه الأسبق:

وُلد محمود بكر في الرابع من يونيو لعام 1944 بمحافظة الإسكندرية؛ حيث انضم لناشئي نادي الأوليمبي بجانب دراسته ليتدرج حتى أصبح أحد نجوم الفريق السكندري في الستينيات ليشارك معه في نقل درع الدوري من أندية القاهرة للإسكندرية موسم 965/1966 في تلك الفترة كان ذلك اللاعب الذي ينشط في مركز المدافع يتألق مع صفوف المنتخب الوطني.

وفي الرابع من يونيو لعام 1967 كان المنتخب المصري على موعد للثأر من نظيره الأوغندي الذي تفوّق عليه بخماسية ولكن كان لمنتخبنا الوطني رداً أخر في العاصمة، كمبالا حيث فزنا بهدف نظيف سجله المدافع محمود بكر برأسه.

ليتحول شيخ النقاد العرب نجيب المستكاوي من تعليق “كمبلة المنتخب” في إشاره منه للمباراة الأولى إلى “محمود كمبالا” الرجل الذي أعاد الفوز لمنتخب مصر.

ولكن وسط تلك الأجواء السعيدة جاء لبعثة المنتخب الخبر السيء:” إسرائيل تضرب مصر بالطيران” وهو الأمر الذي دفعت تبعاته محمود بكر لاعتزال كرة القدم وهو في الـ 23 والانضمام لصفوف القوات المسلحة حتى شارك بنصر أكتوبر 1973 ثم ختم مشواره في سلاح حرس الحدود عام 1979.

ولكن ذلك لم يمنعه من العودة مرة أخرى لعالم الساحرة المستديرة ولكن ليس كلاعب؛ حيث اتجه للعمل في قطاع الناشئين بناديه السكندري ثم بالجهاز الفني لفريق الكرة قبل أن يترأسه ثم ينضم كعضو لاتحاد الكرة المصري ثم يتجه إلى التعليق الذي ربط عشاق الكرة المصرية به كثيراً حتى توفي في الثالث من فبراير عام 2016.

شاهد أيضاً

شاهد.. مئات الآلاف من الأثيوبيين يحتشدون في وسط أديس أبابا للاحتفال بالتغيير

احتشد مئات الآلاف من الأثيوبيين في العاصمة أديس أبابا، للاحتفال بالانجازات التي حققها رئيس الوزراء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *