الثلاثاء , سبتمبر 18 2018
الرئيسية / أخبار / توك شو العسكر.. أسطوانات مرتضى وشفافية السيسي وفكة المركزي!

توك شو العسكر.. أسطوانات مرتضى وشفافية السيسي وفكة المركزي!

سيطرت نكتة دخول مرتضي منصور حلبة المسرحية الهزلية على وسائل التواصل والفضائيات منذ أعلن ذلك خلال لقائه مع الذراع الإعلامية أحمد موسى.

ورغم أن الجميع بعلم أنها نكتة ووسيلة للتخلص من الضط الذي يعاني منه بسبب فشله في إدارة نادي الزمالك، إلا أن السخرية لم تتوقف من “قرار” مرتضى، والتنويع على رمزه الانتخابي الذي سيكون “السي دي” بالتأكيد، وعن المسلمين والمسيحيين الذين لن يفرق بينهم في المعاملة؛ لأن الجميع أمامه سواء في مسألة “… الدين”.

ولفت مرتضى إلى أن أول قراراته إذا نجح في المسرحية سيكون غلق “فيس بوك”، وإيداع الألتراس في السجون، ومحاكمة محمد ناصر ومعتز مطر.

ونذهب إلى قناة “القاهرة والناس”؛ حيث زعم محمد الإتربي، رئيس بنك مصر، أن قرار تحصيل الفكة لن يكون إجباريًا، وكل عميل حسب رغبته واختياره!.

وأشار “الإتربي” في مداخلة مع برنامج “المصري أفندي” على قناة القاهرة والناس الفضائية، أن هذا القرار وصل إلى 7 بنوك تابعة للدولة للبدء في تنفيذه.

وتابع رئيس بنك مصر أنه يوجد حساب مفتوح للبنك المركزي، وإذا كان قيمة الشيك أقل من مليون جنيه، ويوجد كسر أقل من جنيه، ولو أكثر من مليون يكون كسر العشرة جنيهات، ولو الشيك من مائة جنيه فأقل، لا يُطلب منهم أي كسر، وأصحاب المعاشات لا يطلب منهم شيء.

وشدد على أن هذا الأمر سيكون برغبة العميل، ولن يتم إجباره، وسيتم تحويله لبنك مصر، وبعدها لصندوق تحيا مصر، لافتًا إلى أنها بدأت بسبعة بنوك فقط تابعة للدولة.

وفي قناة “الحدث اليوم”، كشف رجب هلال حميدة، أمين السياسات في حزب “مصر العروبة”، أن المواطن المصري الآن يعاني، ووصلت معدلات الفقر إلى 46%، وصلت معدلات التضخم إلى 32% وتراجعت القوة الشرائية للعملة بسبب التعويم.

وأضاف “حميدة”، في لقاء مع برنامج “حضرة المواطن” على فضائية “الحدث اليوم”، أن البرلمان كان يجب عليه إلزام الحكومة باتخاذ إجراءات وقائية.

ونذهب إلى قناة “تن”، وفى وصلة نفاق فاضحة، أشاد الإعلامي نشأت الديهي، بعبد الفتاح السيسي، مؤكدًا أن مبدأ السيسي منذ توليه الحكم هو الشفافية.

وقال الديهي، مقدم برنامج “بالورقة والقلم”، إنه كان يجب على الحكومة أن تخرج علينا ببيان بشأن التعديل الوزاري، مضيفًا أنه بحاجة إلى وزير للإعلام لضبط العملية الإعلامية، والفوضى التي تسود الإعلام المصري.

ولفت الإعلامي إلى أن هناك مؤشرات قوية على أن الراحلون هم وزير السياحة ووزير التنمية المحلية ووزير الشباب والرياضة.

واستمرارًا لكوارث العسكر للمصريين، عرض الإعلامي محمد موسى، خلال برنامج “خط أحمر” بفضائية “العاصمة” مقطع فيديو لقرية الصالحية بالشرقية، بلا صرف صحي وتغرق في بحيرة مياه المجاري.

وأشار موسى إلى أن عدد سكان القرية 160 ألف نسمة، ويعانون من عدم وجود صرف صحي منذ سنوات، لافتًا إلى أن الأهالي وفروا قطعه أرض لإنشاء مشروع الصرف الصحي عليها في 2014؛ حيث جاءت لجنة لمعاينة قطعة الأرض، ووافقت على مشروع الصرف الصحي فى قرية الصالحية القديمة في 2015 ولكن “لا حياة لمن تنادي”.

شاهد أيضاً

اختفاء مقاتلة روسية فوق سوريا.. وفرنسا تنفي مسؤوليتها

قالت وزارة الدفاع الروسية، الثلاثاء، إن طائرة عسكرية روسية تقل 14 شخصا اختفت من على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *