الأربعاء , ديسمبر 19 2018
الرئيسية / أخبار / مصر تحذر من «شح مياه النيل».. واستبعاد خيار الحرب

مصر تحذر من «شح مياه النيل».. واستبعاد خيار الحرب

شدد وزير الموارد المائية والري، «محمد عبدالعاطي»، أن الحفاظ على المياه أصبح ضرورة حتمية في مصر، محذرا من مخاطر شحّ المياه على المصريين.
وتأتي تصريحات «عبدالعاطي» متزامنة تقريبا مع استبعاد المساعد السابق لوزير الخارجية للشؤون الأفريقية، «منى عمر»، احتمالية دخول مصر حرب مياه، مشيرة إلى أن مصر كانت وما زالت متمسكة بالتعاون مع كل الأطراف، لحل الأزمة دبلوماسيا.
وشددت «منى» على أن مصر ملتزمة تماما باتباع المسار التفاوضى لحل أزمة سد النهضة التى تفاقمت مؤخرا، وفقا لما نشرته صحيفة «البوابة» في عددها الصادر السبت.
وقالت السفيرة: «لا أتوقع أن تدخل مصر أي حروب من أي نوع خلال الفترة المقبلة، إذ إن السياسة المصرية التي باتت متبعة الآن قائمة على حسن الجوار والتفاهم والتعاون» وفق رأيها.
وزعمت «منى» أن مصر لديها أوراق ضغط كثيرة من الممكن اللجوء لها، حال تأزم قضية السد، لكنها لم تكشف عن أي من تلك الأوراق، كما لم تفسر سبب عدم استخدام القاهرة لها حتى الآن.
وقال الوزير «عبدالعاطي»، خلال مشاركته في ندوة حول ترشيد المياه، الجمعة في مدينة أسوان (جنوب) بحضور وزير الأوقاف، «مختار جمعة»، ومحافظ أسوان، «مجدي حجازي»: «إن ما كان يكفي في السابق 20 مليون نسمة من سكان مصر لا يكفي حاليا 100 مليون نسمة، الأمر الذي يدعونا جميعا إلى تبني إدارة رشيدة لإدارة استخدامات المياه في مصر».
وأضاف: «مصر تستورد حاليا 12 مليون طن من القمح سنويا، فضلا عن استيرادها كميات كبيرة من البقوليات والزيوت، في ظل محدودية مواردنا المائية (…) زراعة هذه المحاصيل تحتاج 34 مليار متر مكعب من المياه»، وفق ما نقلته صحيفة «المصري اليوم».
وتابع: «مصر لكي تحقق اكتفاءها الذاتي من المياه تحتاج إلى 114 مليار متر مكعب من المياه الآن، والمتاح لنا 55 مليار متر مكعب من مياه النيل، إلى جانب 4.5 مليار متر مكعب من المياه الجوفية ومياه الأمطار، في الوقت الذي تبلغ فيه استخداماتنا من المياه فعليا 80 مليار متر مكعب، الأمر الذي يمثل بالنسبة لنا عجزا يصل إلى 20 مليار متر مكعب، حيث نوفّر ذلك من وسائل إعادة استخدامات المياه إلى جانب وضع ضوابط لإدارة استخدامات المياه».
ولفت «عبدالعاطي» إلى أن عدد سكان مصر يزداد سنويا بمقدار 2.5 مليون نسمة وسيصل إلى أكثر من 170 مليون نسمة بعد 30 سنة، الأمر الذي سيجعل قضية الحفاظ على المياه أمرا حتميا.
وأكد أن المحاور الخاصة برؤية الوزارة تم تحويلها إلى خطة عمل بكل محافظة لكيفية التعامل مع المياه، حيث تم تجميع هذه الرؤى إلى خطة قومية لمصر أطلق عليها خطة عام 2020 إلى عام 2050 تصل تكلفتها واستثماراتها إلى 900 مليار جنيه، وتتضمن ضخ استثمارات ومشروعات تهدف إلى تأمين الوضع المائي لمصر.

شاهد أيضاً

ليفربول يصطدم ببايرن في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا

أسفرت قرعة دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا أسفرت عن مواجهات نارية بين ليفربول الإنجليزي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *