الخميس , يناير 18 2018
الرئيسية / أخبار / تسريب بيانات 240 ألف موظف في الأمن الداخلي الأميركي

تسريب بيانات 240 ألف موظف في الأمن الداخلي الأميركي

بعد تحقيقات جنائية معقّدة، قالت وزارة الأمن الداخلي الأميركية إنّ موظّفًا بمكتب المفتش العام السابق سرّب معلومات شخصية لأكثر من 240 ألف موظف (حاليين وسابقين)؛ وتلقى جميع الموظفين إنذارات بما حدث.

استمر تحقيق إدارة الصحة والسلامة سبعة أشهر، من مايو وحتى نوفمبر 2017؛ شمل الخصوصية، وتحليلًا واسع النطاق للبيانات، وتقييمًا للمخاطر على الأفراد المتضررين، والتقييمات الفنية الشاملة لبيانات مكشوفة.

وتضمّنت البيانات المسرّبة لموظفي دائرة الاستخبارات والأمن أرقام الضمان الاجتماعي، تواريخ الميلاد، الوظائف، الدرجات، مراكز العمل.

وقالت الدراسة الاستقصائية الديمجرافية والصحية وبيانات الموظفين إنّ الملفات المسرّبة تضم أيضًا معلومات عن الشهود والمشتكين من موظفي دائرة الخدمات الصحية وغيرهم من موظفي خدمات الرعاية الصحية والاجتماعية.

شاهد أيضاً

4 ملاحظات ساخرة على “الترقيع” وأسباب بقاء “إسماعيل”!

جاء التعديل الوزاري الذي أجراه رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي ليعكس جانبا من المسخرة الذي تمر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *