الجمعة , ديسمبر 15 2017
الرئيسية / أخبار / شاهد| “متحدث الإخوان”: لن نستسلم ولن نُفرط في الشرعية.. والمعتقلون صامدون

شاهد| “متحدث الإخوان”: لن نستسلم ولن نُفرط في الشرعية.. والمعتقلون صامدون

استنكرت جماعة الإخوان المسلمين ما يتعرض له المعتقلون في سجون الانقلاب من انتهاكات جسمية، مؤكدة ضرورة الاصطفاف لإزاحة عصابة الانقلاب المسعورة؛ إنقاذا لمصر وضمانا لمستقبل أبنائها.

وقال الدكتور طلعت فهمي، المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين، في بيان له: إن الجريمة البشعة التي اقترفتها عصابة الانقلاب، بحرق المختطفين الأبرياء بالمواد الكيماوية، وفق ما أعلنه د.أحمد عارف، وما نقل عن د.عصام العريان من قيام الانقلابيين بحرب تجويع وحرمان من مقومات الحياة، في عملية قتل ممنهجة لخيرة أبناء مصر، لهي جريمة متكاملة الأركان ضد الإنسانية، وتعتبرها جماعة الإخوان المسلمين بمثابة بلاغ رسمي لمحكمة الجنايات الدولية والأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية، وجميع الأحرار وأنصار حقوق الإنسان في العالم.

وطالب البيان الجميع بسرعة القيام بواجبهم وأداء دورهم، بالتحقيق في هذه الجرائم الخطيرة، ومحاكمة مرتكبيها، وإنزال أقصى العقوبة بهم، والتحرك في نفس الوقت لزيارة السجون المصرية، وكشف ما يُرتكب داخلها من جرائم يشيب لها الولدان، كما تطالبهم بالقيام بدورهم في الإفراج عن هؤلاء الشرفاء الأبرياء.

وحمّل البيان عصابة الانقلاب المسئولية الكاملة عن سلامة المسجونين ظلما خلف قضبان الظلم والجبروت، كما ناشد كل القوى السياسية وجماهير الشعب المصري الاصطفاف على قلب رجل واحد لإزاحة هذه العصابة المسعورة؛ إنقاذا لمصر وضمانا لمستقبل أبنائها.

وأكدت الجماعة ثباتها على كل مواقفها العادلة دون تزحزح قيد أنملة، ودون تفريط في حقوق الشهداء والجرحى، ولا تنازل عن الإفراج عن المعتقلين واسترداد كافة حقوقهم، أو الاعتراف بأي شكل بهذا الانقلاب العسكري الغادر، واثقين بانتقام الله من هؤلاء المجرمين، وواثقين من عونه وتأييده ونصره.

وفى ذات السياق، قال الدكتور طلعت فهمي، المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين: إن قيادات الإخوان في المعتقلات، وعلى رأسهم الرئيس الدكتور محمد مرسي، والدكتور محمد بديع، المرشد العام للإخوان، والدكتور عصام العريان، والدكتور سعد الكتاتني، والدكتور أحمد عارف، يَضربون المثل في ثباتهم وصمودهم للدنيا كلها.

وأضاف فهمي- في مداخلة هاتفية لقناة “وطن” اليوم- أن ما صرح به عارف عن تعرض هؤلاء الإخوة لانتهاكات واعتداءات، وقتل ممنهج بغية كلمات رخيصة، لا يمكن بأي حال أن يوافق عليها هؤلاء الأبطال في السجون، ولا الأحرار خارج السجون، يؤكد أن جماعة الإخوان لن تستسلم أو تفرط في الشرعية.

نص بيان متحدث الإخوان على الصفحة الرسمية للجماعة:

إن الجريمة البشعة التي اقترفتها عصابة الانقلاب، بحرق المختطفين الأبرياء بالمواد الكيماوية، وفق ما أعلنه د.أحمد عارف، وما نقل عن د.عصام العريان من قيام الانقلابيين بحرب تجويع وحرمان من مقومات الحياة، في عملية قتل ممنهجة لخيرة أبناء مصر، جريمة متكاملة الأركان ضد الإنسانية، وتعتبرها جماعة الإخوان المسلمين بمثابة بلاغ رسمي لمحكمة الجنايات الدولية والأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية وجميع الأحرار وأنصار حقوق الإنسان في العالم، مطالبة الجميع بسرعة القيام بواجبهم وأداء دورهم بالتحقيق في هذه الجرائم الخطيرة، ومحاكمة مرتكبيها، وإنزال أقصى العقوبة بهم، والتحرك في نفس الوقت لزيارة السجون المصرية وكشف ما يرتكب داخلها من جرائم يشيب لها الولدان، كما تطالبهم بالقيام بدورهم في الإفراج عن هؤلاء الشرفاء الأبرياء.

وتحمل الجماعة أمام العالم عصابة الانقلاب المسئولية الكاملة عن سلامة المسجونين ظلما، والمغيبين خلف قضبان الظلم والجبروت.

وتناشد كل القوى السياسية وجماهير الشعب المصري، الاصطفاف على قلب رجل واحد لإزاحة هذه العصابة المسعورة؛ إنقاذا لمصر وضمانا لمستقبل أبنائها.

وتؤكد الجماعة ثباتها على كل مواقفها العادلة دون تزحزح قيد أنملة، فلا تفريط في حقوق الشهداء والجرحى، ولا تنازل عن الإفراج عن المعتقلين واسترداد كافة حقوقهم، ولا اعتراف بأي شكل بهذا الانقلاب العسكري الغادر، واثقين بانتقام الله من هؤلاء المجرمين، وواثقين من عونه وتأييده ونصره.

والله أكبر ولله الحمد
د.طلعت فهمي
المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين
السبت 23 شعبان 1438هـ، الموافق 20 مايو 2017م.

 

شاهد أيضاً

قوات الاحتلال تقصف ثلاثة مواقع للمقاومة الفلسطينية في غزة

أغارت قوات الاحتلال الاسرائيلي على ثلاثة مواقع عسكرية تابعة للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *