الأحد , أكتوبر 22 2017
الرئيسية / أخبار / حوار.. تريزيجيه يتحدث عن.. عودته للأهلي وعرض ليفربول ونصائح تريكة وميدو

حوار.. تريزيجيه يتحدث عن.. عودته للأهلي وعرض ليفربول ونصائح تريكة وميدو

عاد محمود حسن تريزيجيه لاعب الأهلي السابق المنتقل لفريق أندرلخت التركي إلى القاهرة استعدادا للانضمام الى قائمة مصر التي تستعد لملاقاة تونس 11 يونيو المقبل بالتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية 2019، حيث تواجد بمقر النادي الأهلي لخوض بعض التدريبات.

وتحدث تريزيجيه في تصريحات للصحفيين نقلها مراسل يلا كورة، عن حقيقة عرض ليفربول، وإمكانية عودته للنادي الأهلي.

– ماذا عن عودتك إلى أندرلخت بعد انتهاء الإعارة لفريق موسكرون؟

– الحمدلله ظهرت بشكل جيد بشهادة الجميع، بذلت جهدا كبيرا في التدريبات والمباريات لإثبات نفسي، ونجحت في الظهور بهذا الشكل، الأمر كان تحديا خاصا بالنسبة لي، والآن عدت لأندرلخت مرة أخرى بعد إنتهاء إعارتي لفريق موسكرون، وحاليا أنا في أجازة قصيرة بمصر وبعدها سأعود إلى بلجيكا لتحديد مصيري.

– وما حقيقة عرض ليفربول؟

– لن أتحدث عن أي تفاصيل سواء عرض ليفربول أو غيره، وكل هذه الأمور تتم من خلال وكيلى، لكن ما أؤكده أن هناك بالفعل عروض جيدة من عدة أندية، وخلال الأيام الماضية سوف يتم حسم الامر مع ادارة اندرلخت سواء بقبول أي من تلك العروض او التمسك باستمرارى مع الفريق.

– وهل طلب موسكرون الإبقاء عليك؟

– نعم طلب تجديد الإعارة لموسم أخر، لكن هناك صعوبة فى قبول ذلك لاكثر من سببب منها ان الطلبات المادية الكبيرة لأندرلخت، وكذلك لرغتبي في الانتقال لفريق أكبر أو البقاء مع أندرلخت وحجز مكان أساسي في تشكيل الفريق.

– وهل تمتلك عروضا انجليزية بالفعل؟

– نعم، لدي عروض كثيرة وبعض الأندية في إنجلترا ودول أخرى طلبت من أندرلخت ضمي، لكن حتى الآن لم يتحدد أي شيء، وفور عودتي لبلجيكا سيتم حسم الأمور، إما برحيلي عن أندرلخت مع بداية فترة الانتقالات الشتوية أو البقاء والمشاركة في فترة الإعداد للموسم الجديد.

– البعض ربط بين تواجدك بالأهلي وعودتك للنادي..

– ليس صحيحا ولم يطلب الاهلى عودتى او التفاوض معى ولم يتحدث معي أي مسئول عن العودة للفريق مرة أخرى، الأهلي بيتي ولن أتأخر عليه إذا طلب مني العودة، وأي لاعب في العالم يتمنى اللعب في القلعة الحمراء، لكن حاليا أريد استكمال مشواري في أوروبا ومواصلة التحدي الذي بدأته، خصوصا وأنني ألعب باسم الأهلي ومصر ، وللعلم أنا مشجع للأهلي قبل أن أكون لاعبا، وانا على استعداد للعمل عاملا في الأهلي لو اقتضى الأمر لانه بالنسبة لى شرف كبير.

بعد إنتهاء الموسم في بلجيكا قرت السفر إلى الأراضي السعودية لأداء مناسك العمرة، ثم العودة لمصر لزيارة عائلتي، وبعد ذلك الحضور للنادي الأهلي لرؤية زملائي والجهاز الفني والإداري والعمال، خصوصا وأنني اشتقت كثيرا لأجواء ملعب مختار التتش.

– وهل التقى بك حسام البدري؟

– لقد تفاجأ بوجودي، حيث لم أعلمه بحضوري، لكنه استقبلني بشكل جيد ورحب بي كثيرا، كما هو الحال مع باقي اللاعبين، فالأجواء كانت أكثر من رائعة وشعرت بسعادة كبيرة لوجودي في الأهلي بيتي الذي أعشقه.

– وهل تتابع الأهلي؟

– بالتأكيد أحرص على متابعة مباريات الأهلي في الأوقات التي لا يكون بها مباريات أو تدريبات، وإذا تعارضت مواعيد مباريات الأهلي مع مواعيد مباريات، أقوم بمشاهدة المباريات عبر الإنترنت عقب إنتهاء تدريباتي أو مبارياتي.

– من يتوج بلقب الدوري؟

– بطولة الدوري أصبحت محسومة للأهلي ويتبقى فقط الإعلان الرسمي في المباراة المقبلة امام المقاصة ، وأثق في قدرة اللاعبين على حسم الأمر في لقاء مصر المقاصة، وعلى الصعيد الإفريقي أرى أن الأهلي قادر على الوصول للأدوار النهائية والفوز بالبطولة، خصوصا وأن التعادل في أول مباراة بدور المجموعات أمر طبيعي، ولا توجد أي أزمة على الإطلاق.

وكيف ترى المسابقة؟

– الدوري تطور كثيرا وأصبحت الفرق تقدم مستوى أفضل وهناك الكثير من اللاعبين أصحاب المهارات، لكن أهم شيء ينقص الدوري المصري هو الحضور الجماهيري، فلابد من عودة الجماهير، حيث ستعطي شكلا مختلفا للبطولة.

– وماذا ينقصك في بلجيكا؟

– بكل أمانة في الأهلي تشعر كأنك في بيتك، جو الألفة في الأهلي غير موجود في أي نادي أخر.

– ومن ترى أنه يستحق الاحتراف الأوروبي؟

– محمد هاني وأحمد الشيخ ومصطفى فتحي وسعد سمير، جميعهم يملكون كل مقومات النجاح للاحتراف في الدوريات الأوروبية.

– ومن كان يتواصل معك باستمرار؟

– سعد سمير، هو بمثابة أخي ودائما ما نتحدث سويا بعد كل المباريات سواء لي أو له، وللعلم خلال الموسم الماضي كنت لا أشارك مع أندرلخت وهو أيضا لم يكن يشارك مع الأهلي، فدائما كنا نتحدث هاتفيا ونحفز بعضنا البعض، والمستوى الأكثر من رائع الذي ظهر عليه سعد هذا الموسم أسعدني كثيرا، خصوصا وأنني أعلم كم يجتهد في التدريبات حتى وصل لهذا المستوى.

-هل يتحدث معك أبو تريكة؟

– نعم أبو تريكة يتحدث معي دائما وباستمرار، وبشكل متواصل أتحدث مع نجوم الفريق الكبار مثل وائل جمعة، والجيل الذهبي للأهلي الذي كنت محظوظا باللعب معهم، وللعلم تواجدي وسط كبار الأهلي ساعدني في تكوين شخصيتي.

– وماذا كانت آخر نصائح تريكة؟

– عقب أخر مباراة لي مع موسكرون، أرسل لي أبو تريكة قائلا: “كمل في طريقك ومشوارك وإن شاء الله الفترة الجاية تحقق نجاحات أكبر”.

– هل هناك من يتواصل معك غيره؟

– أحمد حسام ميدو المدير الفني لفريق وادي دجلة، دائما يتحدث معي ويعطيني النصائح وينقل لي خبراته في بلجيكا.

– وماذا تقول لجماهير الاهلي؟

– جماهير الأهلي هى الأجمل والأعظم وأتمنى منهم أن يقفوا خلف الفريق باستمرار، وأتمنى أن يسعدهم اللاعبين بالفوز بالبطولات، وللعلم عندما كنت صغيرا وقبل لعبي في الفريق الأول كنت أذهب للمباريات لمشاهدة الجمهور، فأنا مشجع قبل أن أكون لاعبا.

– الأهلي يستعد لملاقاة القطن الكاميروني.. ماذا عن ذكريات الإفريقية؟

– حصلت مع الأهلي على الكثير من البطولات، لكن هناك بطولتين لهما طعم مختلف، الأولى دوري الأبطال عام 2012 وكانت في بداياتي مع الفريق، وشاركت في خمسة مباريات بها، لكن في الأدوار النهائية لم أشارك، وأتذكر أنه حينما كان يلعب الأهلي خارج مصر، كنت أنا وسعد سمير نحمل الأحذية والكرات وأدوات التدريب للاعبين الكبار، فالروح بيننا كانت أكثر من رائعة والهدف كان مصلحة الفريق. وأيضا بطولة الكونفيدرالية عام 2014 كانت صعبة للغاية، وأكرمني الله بهدف في شباك سيوي سبور بلقاء الذهاب كان سببا كبيرا في فوزنا بالبطولة، وأتذكر خلال هذه البطولة كان نعاني من نقص عددي كبير بسبب الإصابات لدرجة أن الجهاز الفني اضطر في الكثير من الأوقات لتجهيز الحارس مسعد عوض للمشاركة كلاعب وليس كحارس لسد النقص العددي.

– توقعاتك لمسيرة المنتخب المقبلة

– المنتخب يملك جهاز فني أكثر من رائع، والأرجنتيني هيكتور كوبر مدرب جيد ويعرف كيفية الاستفادة من لاعبيه، وأنا سعيد للغاية باللعب معه في كل المراكز التي شاركت بها خلال مباريات الفراعنة الماضية

– هل ضمن المنتخب التأهل لمونديال روسيا؟

– نظريا نحن الأول فى مجموعتنا بعد الفوز في أول مباراتين، ولكن المشوار مازال طويل ونسعى بكل جهد لحسم الأمر لصالحنا والتأهل للمونديال .

شاهد أيضاً

صحافة: مصيف للسيسي بـ10 مليارات وسجون العسكر 5 نجوم!

تناولت صحف العسكر الصادرة اليوم السبت 21 أكتوبر، وضع زعيم الانقلاب عبدالفتاح السيسي حجر أساس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *