السبت , ديسمبر 16 2017
الرئيسية / أخبار / “التحالف” يدعو لأسبوع بعنوان “نعم للشرعية والاصطفاف”

“التحالف” يدعو لأسبوع بعنوان “نعم للشرعية والاصطفاف”

دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب الي أسبوع ثوري جديد بعنوان “نعم للشرعية والاصطفاف” ، مؤكدا ضرورة توحد كافة القوي ومكونات الشعب من أجل إزالة كابوس الانقلاب الجاثم علي صدور المصريين.
وقال التحالف، في بيان له، إنه “في الوقت الذي تتزايد فيه جرائم عصابة الانقلاب حتى بلغت حدا لا يقبل الصمت ولا يحتمل الانتظار، وامتدت يد البطش إلى جميع القوى والتيارات السياسية دون تفرقة ليتم الزج مؤخرا بالعشرات من القوى السياسية المخلتفة في السجون والمعتقلات ولينضموا إلى عشرات الآلاف من إخوانهم الذين وقفوا مبكرا أمام آلة البطش تصدوا لها بكل قوة وثبات، تستحل فيه عصابة العسكر كل المحظورات وتنتهك فيه كل الحرمات وترتكب فيه كل الجرائم ، ولم يعد هناك وقت إلا لوحدة بين كافة القوى الرافضة لهذا الانقلاب الغادر والرافضة لتلك العصابة المجرمة”.
وأكد التحالف أنه لم يعد هناك مزيد من الوقت ننفقه دون وحدة كوحدة يناير، فالاتحاد قوة والفرقة ضعف ولن يغلب قوم توحدت أهدافهم وتناغمت مساعيهم وتكاتفت جهودهم في طريق واحد لكسر هذا الانقلاب والخلاص من تلك العصابة.
كما أكد التحالف علي تمسكه بأهدافه ومبادئه وأرتباطة بمنطلقاته الراسخة في عودة الشرعية التي صنعها الشعب واكتسبها بعد ثورة مجيدة ليؤكد أن اصطفافه مع غيره من رافضي الانقلاب، وإن خالفوه في بعض التوجهات، يزيد من قوة الثورة ويرفدها بالمزيد من الفرص للنجاح وبلوغ الغايات.
وطالب التحالف كافة القوى الرافضة للانقلاب وكافة مكونات الشعب المصري للتوحد في تلك اللحظات الفارقة وهذه المرحلة التي استبد فيها طغيان العسكر وازدادت فيها جرائمهم لنعود من جديد في لحمة مجتمعية واحدة تصد هذا الانقلاب وتترصد له بكل قوة إلى أن تزيل هذا الكابوس الذي جثم على صدورنا ويكاد يقتلع الوطن.
نص بيان التحالف
التحالف يدعو لأسبوع ثوري جديد بعنوان “نعم للشرعية والاصطفاف”
في الوقت الذي تتزايد فيه جرائم عصابة الانقلاب حتى بلغت حدا لا يقبل الصمت ولا يحتمل الانتظار ، وامتدت يد البطش إلى جميع القوى والتيارات السياسية دون تفرقة ليتم الزج مؤخرا بالعشرات من القوى السياسية المخلتفة في السجون والمعتقلات ولينضموا إلى عشرات الآلاف من إخوانهم الذين وقفوا مبكرا أمام آلة البطش تصدوا لها بكل قوة وثبات.
في هذا الوقت الذي تستحل فيه عصابة العسكر كل المحظورات وتنتهك فيه كل الحرمات وترتكب فيه كل الجرائم ، لم يعد هناك وقت إلا لوحدة بين كافة القوى الرافضة لهذا الانقلاب الغادر والرافضة لتلك العصابة المجرمة.
لم يعد هناك مزيد من الوقت ننفقه دون وحدة كوحدة يناير ، فالاتحاد قوة والفرقة ضعف ولن يغلب قوم توحدت أهدافهم وتناغمت مساعيهم وتكاتفت جهودهم في طريق واحد لكسر هذا الانقلاب والخلاص من تلك العصابة.
إن تحالف دعم الشرعية وهو يتمسك بأهدافه ويعتصم بمبادئه ويرتبط بمنطلقاته الراسخة في عودة الشرعية التي صنعها الشعب واكتسبها بعد ثورة مجيدة ليؤكد أن اصطفافه مع غيره من رافضي الانقلاب – وإن خالفوه في بعض التوجهات – يزيد من قوة الثورة ويرفدها بالمزيد من الفرص للنجاح وبلوغ الغايات.
إننا نوجه نداءنا إلى كافة القوى الرافضة للانقلاب بل ولكافة مكونات الشعب المصري الكريم للتوحد في تلك اللحظات الفارقة وهذه المرحلة التي استبد فيها طغيان العسكر وازدادت فيها جرائمهم لنعود من جديد في لحمة مجتمعية واحدة تصد هذا الانقلاب وتترصد له بكل قوة إلى أن تزيل هذا الكابوس الذي جثم على صدورنا ويكاد يقتلع الوطن.
وفي هذا الإطار يدعو التحالف الوطني للدعم الشرعية لأسبوع جديد تحت اسم ” نعم للشرعية والاصطفاف ” استمرارا لموجة الحراك الوطني “ارحل”.
والله أكبر والنصر للثورة
التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب

شاهد أيضاً

زعيم حزب الإصلاح اليمني يتحدث عن لقائه ابن سلمان وابن زايد

قال زعيم حزب التجمع اليمني للإصلاح، محمد اليدومي، إن اللقاء الذي جمعه مساء الأربعاء، في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *