الأربعاء , أكتوبر 18 2017
الرئيسية / إسلاميات / العلامة القرضاوي: المؤمن يغلب المحن ويقهر الشدائد

العلامة القرضاوي: المؤمن يغلب المحن ويقهر الشدائد

بكلمات قليلة مؤجزة، غرّد العلامة الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، بسلسلة من الوصفات الربانية والدعوية للأمة ورجالها، من خلال صفحته بتويتر، اليوم السبت.
ابتدأ العلامة “القرضاوي” حديثه بقوله إن “الصحابة الكرام لم يفهموا الدين على أنه رهبانية أو دروشة، ولم يفهموا الإيمان على أنه انقطاع عن الحياة أو انشغال عن تنميتها بالتفرغ للشعائر”.
وفي تغريدة أخرى، أوضح العلامة حديثه فقال: إن الإسلام يعلو ولا يُعلَى، ويقود ولا يُقاد، ويوجِّه ولا يتوجه، لأنه كلمة الله، وكلمة الله هي العليا.
وتابع: المؤمن يغلب المحن ولاتغلبه، ويقهر الشدائد ولا تقهره، ويخرج منها أطهر وأزكي، وأصفى وأنقى.
وأضاف: من المزالق التي تقع فيها أمتنا النظر إلى المشكلات العويصة بسطحية مخيفة، ومعالجة القضايا الكبرى بعقلية العوام، وطريقة الدراويش.
مختتمًا تغريداته بقول: من رضي لنفسه أن يقعد مع القاعدين، أو يلهو مع الغافلين، أو يسير في ركاب المبطلين، فحسبه أنه خسر نفسه وربحه الشيطان.

شاهد أيضاً

ذكر خصائص وفضائل يوم عرفة، ومعها فائدة عزيزة تتعلق بالدعاء يوم عرفة لغير الحاج

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *